الثلاثاء ، 22 يونيو 2021
قصص وحكايات

دعما للقضية الفلسطينية عمال ايطاليون يفعلون ما لم يفعله العالم بأكمله ضد اسرائيل

 

 

دعت تجمعات عمالية في إيطاليا إلى زيادة التنسيق بين عمال المرافئ من أجل منع عمليات تحميل أسلحة وشحنها إلى إسرائيل من موانئهم.

وكان عمال ميناء ليفورنو في إيطاليا، رفضوا يوم أمس الأحد تحميل أسلحة على متن سفينة متوجهة إلى إسرائيل، على ما أفادت وسائل إعلام إيطالية.

وبحسب موقع «كونتروبيانو» فإن السفينة كانت تحمل حاويات أسلحة ومتفجرات في طريقها لميناء أشدود. وقال الموقع إن نقابة عمال الميناء اعترضت على تحميل «أسلحة ومتفجرات ستستخدم لقتل الفلسطينيين»،

فيما تحدثت تقارير صحافية عن محاولة نقابات عمال الرصيف جمع معلومات عن المزيد من الشحنات لمنعها من الوصول إلى إسرائيل تضامناً مع الفلسطينيين.

وفي منطقة أخرى من إيطاليا، علم «مرصد الأسلحة في الموانئ الأوروبية والمتوسطية» أن حمولات من القذائف عالية الدقة كانت متجهة إلى ميناء «أشدود» الإسرائيلي جرى شحنها بالفعل على متن سفينة، يوم الخميس 13 مايو (أيار) 2021. في محطة ميناء جنوة.