الأحد ، 03 يوليو 2022
أخبار

كوريا الجنوبية تكشف عن دور شقيقة الزعيم كيم بعد خفض رتبتها؟

كشفت وزارة الوحدة بكوريا الجنوبية، يوم الثلاثاء، عن دور كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون بعد تخفيض رتبتها في الحزب الحاكم.

وقدرت وزارة الوحدة أن شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، لا زالت تلعب دورا مهما، ولها نفوذ فعال على الرغم من تخفيض رتبتها في الحزب.

وقال مسئول رفيع في وزارة الوحدة للصحفيين حول مكانة كيم يو-جونغ، نائب المدير العام لحزب العمال الحاكم، "من المنطق أن نرى أنها لا زالت تلعب دورا حقيقيا، وتمارس نفوذا فعالا على الرغم من تخفيض مكانتها شكليا"، وفقا لوكالة "يونهاب".

وكانت الشقيقة كيم في الدورة الثامنة للمؤتمر الحزبي العام المنعقد هذا الشهر، قد تقلدت منصب عضو للجنة المركزية للحزب بعد أن كانت عضوا مرشحا لدائرة الشؤون السياسية.

 كما تراجعت مكانتها من النائب الأول للمدير العام إلى نائب للمدير العام.

وأكد المسئول الجنوبي، "لا زالت كيم ضمن قائمة العشرين في اللجنة المركزية للحزب. وحول مكانتها التي لعبت من خلالها دورا جوهريا في التعامل مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، نرى أنها تواصل مهامها نظرا لعدم ما يفيد باستبدالها بشخص آخر".

وقد انتقدت كيم يو-جونغ كوريا الجنوبية لمتابعتها الدقيقة للعرض العسكري المقام في الشمال بمناسبة عقد المؤتمر الحزبي يوم 12 من شهر يناير/كانون الثاني الجاري.

وبالنسبة لإمكانية تحقيق زيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جون-أون إلى الجنوب، أكد المسئول على أن الوعد بين زعيمي البلدين لا يزال قائما، حيث من المرغوب فيه أن تتم الزيارة خلال فترة ولاية الرئيس مون (التي ستنتهي في مايو/أيار عام 2022)، وأن العام الجاري سيكون أنسب لذلك.

سبوتنيك