السبت ، 18 مايو 2024
أخبار

اليمن مهدد بأن يكون الأفقر في العالم

 

حذر البنك الدولي من أن الفقر في اليمن ربما زاد بأكثر من النصف خلال فترة الحرب، وهو ما يزيد من خطورة تحول البلاد إلى أكثر بلد فقراً في العالم.

وفي تقرير تحليلي أشار البنك إلى أن الحرب خلفت آثاراً وخيمة على الظروف المعيشية، وتركت الملايين من اليمنيين يعانون الجوع والفقر.

وذكر التقرير أن التحليلات الإحصائية المستندة إلى أفضل البيانات المتاحة تشير إلى أن الفقر ربما زاد بأكثر من النصف خلال هذه الفترة، مبيناً أن بيانات الأمن الغذائي المتكامل تضع هذا البلد في مرتبة واحدة مع #أفغانستان و #هايتي و #الصومال و #جنوب_السودان و #السودان ودول الساحل الأفريقي.

وفي التقرير المعنون بـ"تقييم الفقر والمساواة في اليمن 2024: معيشة في ظروف قاسية"، اعتمد البنك الدولي على مصادر بيانات متعددة لتقييم كيف من المحتمل أن يصبح أفقر بلد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واحداً من أكثر البلدان فقراً في جميع أنحاء العالم، وكيف أن اليمنيين العاديين يتأقلمون أو يحاولون التأقلم مع أشكال الحرمان المتعددة والمتداخلة.

هذا وتفيد المسوحات التي أجراها برنامج الغذاء العالمي والبنك الدولي، بأن نحو نصف الأسر اليمنية كانت تعاني من عدم كفاية استهلاك الغذاء في العام الماضي 2023.

وحسب وحدة الفقر والإنصاف بالبنك الدولي، فإن الافتقار إلى البيانات جعل من الصعب تقدير عدد الفقراء في اليمن على وجه الدقة، أو تحليل الأسباب الرئيسية للفقر.