السبت ، 13 ابريل 2024
أخبار

”شرط جديد” على السفن الداخلة في البحر الأحمر

 

وضعت جماعة الحوثي التابعة لإيران، شرطا على السفن الداخلة للبحر الأحمر، بعد تدمير عددا من الكابلات البحرية للاتصالات الدولية.

وقال مسفر النمير ‎وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة الانقلاب الحوثي غير المعترف بها، إن على السفن الحصول على تصريح من هيئة الشؤون البحرية التي يسيطر عليها الحوثيون قبل دخول المياه اليمنية.

وقال في تصريحات لقناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة "لا بد أن تحصل سفن الكابلات البحرية على تصريح من الشؤون البحرية في ‎صنعاء قبل دخولها المياه الإقليمية اليمنية".

وقالت قناة المسيرة إن "وزارة الاتصالات على استعداد للمساعدة في تلبية طلبات التصريح والتعريف بالسفن لدى القوات البحرية اليمنية، ونؤكد هذا من باب الحرص على 

وكانت شركة الاتصالات العالمية، (HGC)، أعلنت أمس الاثنين ، تعرض أربعة كابلات بحرية للتلف في البحر الأحمر نتيجة للهجمات الحوثية والتي أثرت على 25% من خدمات الاتصالات في المنطقة .

وقالت الشركة في بيان، نشرته على موقعها الإلكتروني إنها "تلقت مؤخراً بلاغاً بحادثة تلف أربعة كابلات (Seacom، TGN، AAE-1، EIG) من أصل أكثر من 15 كابلاً للاتصالات البحرية في البحر الأحمر غربي اليمن ".

وأضافت الشركة والتي يتواجد مقرها بهونج كونج ، أن هذا أمر نادر الحدوث وكان له تأثير كبير على شبكات الاتصالات في الشرق الأوسط، قدرتها بنحو 25%.

وأشارت الشركة إلى أنها قامت بتدابير فورية للتخفيف من أي اضطرابات، قائلة: "لقد قمنا بتصميم خطة تنوع شاملة لإعادة توجيه حركة المرور المتأثرة، مما يضمن عدم مرور اتصالات عملائنا عبر الكابلات التالفة خلال هذه الفترة أولويتنا هي الحفاظ على الاتصال السلس وتقليل أي انقطاعات محتملة".

وتعهدت الشركة بحماية شبكاتها وعملائها، ومد يد العون لأولئك الذين تأثروا سلبًا بهذا الوضع الصعب".