الثلاثاء ، 05 مارس 2024
أخبار

الإفراج عن 50 أسيرة فلسطينية مقابل شرط

 

 قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن إسرائيل وافقت على إدراج 50 أسيرة فلسطينية في قائمة الأسرى المقرر إطلاق سراحهم إذا أُفرج عن المزيد من الرهائن الإسرائيليين من غزة.

وجاء البيان بعد أن قال وسطاء قطريون إن الهدنة التي استمرت أربعة أيام وانتهت الاثنين مُددت ليومين آخرين.

وتسنى التوصل إلى الهدنة للسماح بتبادل الرهائن الإسرائيليين مع الأسرى الفلسطينيين.

أعلنت هيئة السجون الإسرائيلية، فجر الثلاثاء، إطلاق سراح 33 أسيرا فلسطينيا بموجب صفقة تبادل الرهائن مع "حماس".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق من مساء الإثنين، أن 11 رهينة أطلق سراحهم من غزة وصلوا إلى إسرائيل، وسيخضعون لفحص طبي مبدئي قبل التئام شملهم مع أسرهم.

وجاء في بيان للجيش "سترافقهم قواتنا حتى وصولهم إلى أحضان عائلاتهم"، مضيفا "يحيي قادة جيش الدفاع وجنوده ويعانقون المخطوفين العائدين مع عودتهم إلى ديارهم".

وورد في بيان لوزارة الخارجية القطرية على منصة إكس" أنه "في إطار التزامات اليوم الرابع من اتفاق الهدنة، سيتم الإفراج اليوم عن 33 من المدنيين الفلسطينيين مقابل خروج 11 من المحتجزين الإسرائيليين من غزة".

وتابع البيان "يتضمن المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية 30 قاصرا و3 نساء، بينما يضم الإسرائيليون المفرج عنهم من غزة 3 من حملة الجنسية الفرنسية، 2 من الجنسية الألمانية و6 من الأرجنتين تم تسليمهم إلى الصليب الأحمر"، حسبما نقلت "فرانس برس".

كذلك قالت وسائل إعلام تابعة لحماس، إن إسرائيل ستطلق سراح 30 طفلا فلسطينيا و3 نساء بموجب اتفاق الهدنة.