الجمعة ، 12 أغسطس 2022
هموم الناس

عالم فيروسات روسي يقيّم احتمال تطور جدري القردة إلى جائحة

 

 

أعلن عالم الفيروسات الروسي أناتولي ألنشتاين، أن فيروس جدري القردة لا يمكن أن ينتشر على نطاق واسع مثل الفيروس التاجي المستجد.

ويشير البروفيسور ألنشتاين، في مقابلة مع راديو "سبوتنيك" إلى أن انتشار فيروس جدري القردة لن يكون بنفس مستوى انتشار الفيروس التاجي المستجد.

ويقول، "مرض جدري القردة أقل عدوى من "كوفيد-19". أي لن يصيب عشرات الآلاف أو مئات الآلاف وحتى أكثر من ذلك، الملايين من البشر. لأن الفيروس يضعف بعد كل انتقال. أي أن فيروس جدري القردة يمكن أن ينتقل من شخص إلى أخر بحدود عشر مرات، بعدها يضعف كثيرا ويفقد القدرة على الانتقال".

ويضيف، "ينتقل فيروس جدري القردة في إفريقيا من الحيوان إلى الإنسان مباشرة، في حين ينتقل في مناطق العالم الأخرى من إنسان إلى آخر. ويكون الفيروس خطيرا عند انتقاله الأول، ويمكن أن يسبب وفاة 1-10 بالمئة من المصابين. ولكن عند انتقاله من شخص إلى آخر يفقد هذه الخطورة".

ويشير البروفيسور، إلى أنه بخلاف "كوفيد-19" الذي ينتقل حتى عبر رذاذ التنفس، فإن فيروس جدري القردة ينتقل فقط خلال الاتصال الوثيق مع الشخص المريض.

ويضيف، الأعراض الرئيسية لجدري القردة، هي التهاب الغدد الليمفاوية، وطفح جلدي مميز، وصداع، وحمى، وغثيان.