الاربعاء ، 18 مايو 2022
أخبار

المعهد المصري للفلك يسدي 9 نصائح "ذهبية" بما يتوجب فعله عند حدوث زلزال

 

 

وضع فريق من معهد الفلك المصري قواعد أوصى بضرورة اتباعها عند حدوث الزلازل للمحافظة على النفس.

وحدد الخبراء المتخصصون في معهد الفلك المصري 9 قواعد للتعامل مع مثل هذه الظاهرة الطبيعية، وأوصى بـ:

عدم استخدام المصاعد الكهربائية فقد تحدث انقطاعات كهربائية مفاجئة.

متابعة الأخبار بعد الزلزال والإرشادات التي تطلقها الجهات الرسمية

عدم الاندفاع على السلم إذا كنت بالمدرسة، وعند الخروج إلى الفناء يجب تتبع المدرس من دون تدافع.

لو كنت على شاطئ البحر ابتعد عنه فورا خوفا من التعرض لموجات فيضانية ولا تذهب للشاطئ قبل 12 ساعة على الأقل.

لا تفزع وحاول التصرف بهدوء وعقلانية أينما كنت لحظة حدوث الزلزال.

قم بفصل الكهرباء والغاز.

ابتعد عن الأشياء غير المثبته كالخزائن والرفوف والنوافذ وأجلس أو تمدد تحت طاولة أو كنبة كبيرة الحجم.

إن كنت تقود سيارتك عند حدوث الزلزال فعليك التوقف فورا إلى جانب الطريق.

تجنب إيقاف المركبة تخت الجسور أو خطوط الضغط العالي.

ولفتت صحيفة اليوم السابع إلى أن الشبكة القومية المصرية للزلازل تعمل "من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة في ضوء التاريخ الزلزالي لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أي زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر".

 وتعد الشبكة المصرية للزلازل "من أحدث الشبكات الموجودة في العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط في هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالي على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل في كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر في رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية".

وبالنسبة لموقع مصر، فهي "بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث أن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى ومرونة المجتمع المصري حاليا لتلقى الصدمة العامل الحاكم لتقليل الخسائر الناتجة".

المصدر: اليوم السابع