الجمعة ، 12 أغسطس 2022
هموم الناس

خبراء يحذرون من أطعمة إفطار شائعة "تحتوي على مواد كيميائية مرتبطة بالسرطان"

 

 

حذر الخبراء من أن أطعمة الإفطار الشعبية التي تحتوي على مواد كيميائية مرتبطة بالسرطان.

وفي حين أنه من المعروف منذ فترة طويلة أن العديد من مكونات الفطور الإنجليزي الكامل يجب تناولها باعتدال. لكن الخبراء أصدروا تحذيرا جديدا بشأن اللحوم الباردة التي يتضمنها الفطور.

وقالت السلطات الصحية الفرنسية إنها أكدت وجود علاقة مدروسة جيدا بين النترات المضافة إلى اللحوم المصنعة وسرطان القولون، المعروف أيضا باسم سرطان الأمعاء.

وتُضاف النترات إلى مجموعة من المنتجات الغذائية لتحسين مدة صلاحيتها ونكهتها.

واللحوم الباردة عبارة عن لحم مطبوخ يتم تقطيعه إلى شرائح ويضاف لها التوابل والبهارات، ويتم معالجتها حتى تتصلب. وتشمل اللحوم الباردة اللحم المقدد والسلامي.

وأوصت الهيئة الوطنية لسلامة الأغذية Anses، بالحد من الاستهلاك. وقالت إن تاريخها يدعم استنتاجات مماثلة في عام 2015 من منظمة الصحة العالمية.

وخلصت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التابعة لهيئة الأمم المتحدة إلى أن اللحوم المصنعة يجب تصنيفها على أنها مجموعة مسرطنة من المجموعة الأولى.

وتقول مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إن العديد من الدراسات التي أجريت على مدار العقد الماضي أظهرت أن تناول الكثير من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 13 من كل 100 حالة من حالات سرطان الأمعاء في المملكة المتحدة مرتبطة بتناول هذه اللحوم.

ومع وجود ما يقارب من 43 ألف حالة سنويا، فإن هذا يشير إلى أنه يمكن الوقاية من آلاف الحالات كل عام عن طريق تحسين النظام الغذائي.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن 50غ من اللحوم المصنعة يوميا، تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 18%.

لكن باحثين من جامعة أكسفورد قالوا في عام 2019 إن 25 غ فقط يوميا كافية لرفع المخاطر بنسبة 20%.

وتوصي حكومة المملكة المتحدة الأشخاص الذين يتناولون أكثر من 90غ من اللحوم الحمراء والمعالجة يوميا، بتقليلها إلى 70غ أو أقل (عند طهيها).

ونظرت دراسة حديثة، في عام 2021، في ما إذا كان 73 غ في اليوم - المتوسط ​​في المملكة المتحدة - هو مستوى آمن للاستهلاك.

ووجدت أن هذه الكمية المعتدلة من اللحوم الحمراء والمعالجة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 32%.

وبالإضافة إلى النترات، فإن الدم والأمينات الحلقية غير المتجانسة (HCAs) والأمينات متعددة الحلقات (PCAs) هي مواد كيميائية في اللحوم المصنعة واللحوم الحمراء والتي تعد مسببة للسرطان.